آخر الأخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / نقابة الصحفيين تعلق على اثارة تتبعات عدلية ضد صحفيين على خلفية بث مشاهد تتعلق بالجريمة الإرهابية الأخيرة
نقابة الصحفيين تعلق على اثارة تتبعات عدلية ضد صحفيين على خلفية بث مشاهد تتعلق بالجريمة الإرهابية الأخيرة

نقابة الصحفيين تعلق على اثارة تتبعات عدلية ضد صحفيين على خلفية بث مشاهد تتعلق بالجريمة الإرهابية الأخيرة

علّق أعضاء المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين على بلاغ وزارة العدل القاضي بإثارة تتبعات عدلية ضد عدد من الزملاء الصحفيين بمقتضى الفصل 31 من قانون مكافحة الإرهاب ومنع غسيل الأموال على خلفية بث مشاهد تتعلق بالجريمة الإرهابية التي استهدفت الشهيد مبروك السلطاني، معتبرين أن البلاغ يأتي في سياق إعلان الحرب من حكومة الحبيب الصيد على حرية الإعلام والحريات العامة والخاصة التي تحققت للتونسيين بفضل ثورتهم، وفق ما جاء في بيان لنقابة الصحفيين.
وأشار المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحفيين إثر اجتماع عاجل اليوم إلى أنه لا أحد يزايد على النقابة وعلى الصحفيين التونسيين في التصدي للإرهاب ، مذكرا أن النقابة لوطنية للصحفيين كانت أول من رفع شعار “لا حياد مع الإرهاب” في وقت تميزت فيه مواقف السلطة التنفيذية بالارتباك والتهاون في التصدي لهذه الظاهرة الخطيرة، وفق ذات المصدر.
ونبهت نقابة الصحفيين إلى ما وصفته بالانقلاب الذي تقوم به الحكومة على الحريات العامة وحرية الصحافة والذي بدأ بالتدخل السافر في الإعلام العمومي والانقلاب على الهيئة الدستورية المكلفة بتعديل القطاع السمعي البصري وصولا إلى محاكمة الصحفيين بمقتضى قانون مكافحة الإرهاب لإضفاء القانونية على محاكمات سياسية، مذكرة أن الهياكل المهنية وعلى رأسها النقابة والهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري هي الجهة الوحيدة المخولة بتحديد طبيعة الأخطاء المهنية والعقوبات الملائمة لذلك.

error: Content is protected !!