لغز الجثّة 13 و امكانية انتماء الانتحاري المفترض الى هذا السّلك

أكد المكلف بالإعلام بوزارة الداخلية وليد الوقيني  صباح اليوم أنه تم تحديد هوية الأمنيين الذين كانوا على متن الحافلة إلى حد اللحظة .

وأضاف الوقيني أن الجثة رقم 13 التي وصلت الى المستشفى بعد انفجار حافلة كانت تقل الأمن الرئاسي أمس لم تحدد هويتها بعد وتعمل الشرطة الفنية والعلمية على التعرف على الهوية . هذا و تحدثت مصادر اعلامية عن امكانية انتماء الانتحاري الذي فجر نفسه داخل الحافلة الى سلك الامن و تم انتدابه سنة 2012 في ظروف غامضة وفق ما ذكرته ذات المصادر .

الكاتب مدير الموقع

مدير الموقع

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: Content is protected !!