آخر الأخبار
الرئيسية / العالم / فرنسا: الوسط واليمين المتطرف يترشحان للدور الثاني فمن الأوفر حظا؟
فرنسا: الوسط واليمين المتطرف يترشحان للدور الثاني فمن الأوفر حظا؟

فرنسا: الوسط واليمين المتطرف يترشحان للدور الثاني فمن الأوفر حظا؟

تاهل كل من مرشح حركة السير إلى الأمام الوسطي إيمانويل ماكرون ومرشحة الجبهة الوطنية مارين لوبان إلى الجولة الثانية الحاسمة في انتخابات الرئاسة الفرنسية بعد فوزهما في الجولة الاولى بفارق طفيف ليتقدم ماكرون بنسبة 23.86%، تليه لوبان بنسبة 21.43%. بعد فرز 97 بالمئة من الاصوات. وسيتواجه المرشحان في الدورة الثانية في 7 من ماي القادم.

وأكد ماكرون في كلمة ألقاها أمام مناصريه أنه سيحمل “صوت الأمل” لبلاده ولأوروبا، مضيفا ان الفرنسيين صوتوا له لمواجهة البطالة والإرهاب، معربا عن رغبته في تكوين أغلبية حكومية ذات وجوه وكفاءات جديدة “لتحرير العمل وضمان أمن فرنسا وتجديد التعليم والبناء الأوروبي” وفق قوله.
في المقابل، قالت لوبان في كلمة أمام أنصارها إنها ستدفع من أجل التغيير، داعية الفرنسيين إلى الوحدة.
وأضافت “تم تجاوز المرحلة الأولى التي توصل الفرنسيين إلى الإليزيه، هذه النتيجة تاريخية”، معتبرة أن الدورة الثانية ستدفع الفرنسيين إلى الاختيار بين “العولمة المتوحشة” و”البديل الأكبر”.
وقد أقر مرشح اليمين التقليدي فرانسوا فيون بخسارته في هذه الجولة، وقال إنه المسؤول الوحيد عن تحمل النتيجة.، داعيا أنصاره إلى عدم الوقوف وراء الجبهة الوطنية التي لا تأتي -حسب اعتقاده- إلا بالتطرف وتقسيم البلاد، وأعلن عن مساندته لايمانويل ماكرون في الجولة الثانية.
بدوره، قال مرشح حركة فرنسا الأبية (أقصى اليسار) جان لوك ميلانشون إن النتائج مبنية على استطلاعات ولم تظهر بعد نتائج المدن الكبرى.
وقد تواجه في هذه الدورة الاولى التي جرت امس 11 مرشحا من بينهم المرشحين الفائزين وبلغت نسبة التصويت الى غاية الخامسة مساء بتوقيت باريس 69.42 بالمئة بانخفاض طفيف عن انتخابات العام 2012 حيث بلغت 70,59 بالمئة ، فيما يبلغ عدد الناخبين الفرنسيين الذين يحق لهم التصويت 47 مليون شخص تقريبا.

error: Content is protected !!