آخر الأخبار
الرئيسية / صور / صورة لأم ورضيعها تجتاح العالم الافتراضي , وهذا هو السبب؟
صورة لأم ورضيعها تجتاح العالم الافتراضي , وهذا هو السبب؟

صورة لأم ورضيعها تجتاح العالم الافتراضي , وهذا هو السبب؟

نائمة، مستنفذة لا شك كل قواها هذه المرأة الشابة التي تحتضن ابنها الصغير. هذه الصورة الفوتوغرافية تقوم حاليا بجولة في العالم الافتراضي، لحصولها على أكثر من 615،000 اعجاب في صفحات الفيسبوك.

ولكن السبب في هذا الأمر ليس الصورة في حد ذاتها ولكن تعليق الزوج الذي التقطها. هذا الأميركي الذي لم يكن يتوقع أن تثير فيه اللقطة مثل هذه المشاعر التي كتبها واصفا الحياة اليومية لزوجته. فكتب:

“هذه هي زوجتي، في غفوة قصيرة. وبعد ساعة ستستيقظ، و سترتدي ملابسها للذهاب الى العمل. ستجمع ادوات عملها بكل عناية و ستصفف شعرها وتجمل نفسها بسرعة, هي تشتكى دائما من انها فظيعة, ولكني لست موافقا على ذلك , وسأجهز لها فنجان قهوة لأعبر لها عن اعجابي بشكلها.

ستجلس على الأريكة وستشرب قهوتها بالتوازي مع مداعبة ابننا الذي سيتسلق ساقيها , سنتحدث قليلا وستحدق في جدران بيتنا و سيفرغ ذهنها شيئا فشيئا من كل الأفكار تحسبا لساعات العمل التي تنتظرها… هي تعتقد اني لا أتخيل ولا أقدر ذلك!

 سوف تقبل الطفل، وتقبلني ، وستذهب للإعتناء بالناس الذين يقضون أسوأ يوم في حياتهم. حوادث سيارات، طلقات نارية وانفجارات، حروق وجروح بجميع أنواعها .. جميع الناس – الأغنياء والفقراء، والكهنة ومدمني المخدرات والعاهرات – النساء والرجال، الآباء والأمهات، والأبناء، – لا يهم من أنت أو ما حدث لك.

قالت انها سوف تعتني بالجميع .. وقالت انها سوف تعود الى المنزل بعد 14 ساعة، ستنزع حذائها الذي مشى على الدماء، والدموع. و ستتركه في الخارج، ستحاول الاستراحة من الألم قليلا ومن وجع قدميها.

هناك أيام لا تريد فيها الحديث وأخرى لا تستطيع حتى الجلوس على الأريكة. و هناك أيام أخرى ستضحك واخرى ستكون فيها على وشك البكاء …

ولكن بغض النظر عن اليوم، صدقوني، انها ستكون دائما في الوقت المحدد لتعود الى عملها. “

” زوجتي ممرضة. زوجتي بطلة. “

AAg0WiI

 آلاف الناس وضعوا تعليقات شكر الى “ريانا” وزوجها “بوبي” والى العاملين في القطاع الصحي.

يقول بوبي “زوجتي لا تنفك تقلل من دورها وتقول انها جزء صغير من فريق واسع .. وأنا أقول لها أنها جزء كبير من فريقنا الصغير.”

error: Content is protected !!