رغم مخاطرها: الآلاف من الاسر التونسية تشجع ابنائها على ”الحرقة”

img

أظهرت نتائج دراسة ميدانية أجراها المرصد الوطني للشباب أنّ الآلاف من الأسر التونسية تشجّع أبناءها على الهجرة غير الشرعية. وجاء في نتائج الدراسة أنّ 55 الف أسرة في تونس تشجع ابناءها على الهجرة السرية، فيما أكّد15 بالمائة من الشباب المستجوبين رغبتهم في الهجرة غير القانونية. وأرجع حوالي 42 بالمائة منهم اسباب ذلك الى الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية بالبلاد، فيما قال 32 بالمائة منهم إنّ انعدام فرص الشغل يجعلهم يفكرون في الهجرة.

وأجرى المرصد هذه الدراسة الميدانية، التي نشرتها جريدة الصباح الاسبوعي اليوم، خلال سنة 2016 وشملت عيّنة متكوّنة من 1202 شاب تتراوح أعمارهم بين 18 و 30 سنة، كما شملت الدراسة عددا من الأسر التونسية. وفي السياق ذاته قال الاستاذ الجامعي المهدي مبروك إنّ نصف العائلات التونسية منخرطة تقريبا في مشروع الهجرة السرية عبر الدعم النفسي والتشجيع والتمويل .

ويرجع ذلك بالخصوص الى أن رهان العائلة على ان التعليم سيكون مصعدا لهم للارتقاء بمستوى معيشتهم وظروفهم الاقتصادية قد انهار ولم يعد قائما لتتحول بذلك “الحرقة” من مشروع فردي الى مشروع عائلي، حسب تصريحه.

الكاتب مدير الموقع

مدير الموقع

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: Content is protected !!