خاص / التوأم بوشيبة: من تطاوين الى ليبيا فمساهمة في عملية الأمن الرئاسي

حسن و حسين بوشيبة اللذان أصدرت في شأنهما وزارة الداخلية مساء اليوم  طلبا في الإبلاغ السريع والأكيد عنهما صحبة وليد بن محمد اليوسفي  و قالت الوزارة ان  الأبحاث الأولية أثبتت  علاقتهم بتفجير الحافلة التابعة للأمن الرئاسي يوم 24 نوفمبر 2015 عمرهما 26 سنة و اصيلا تطاوين يقطنان في حي الرياض وسط المدينة .

و ينحدر الأخوان بوشيبة من عائلة متواضعة الامكانيات و علمت “العطوف” ان قوات الامن قامت في ساعة مبكرة من صباح اليوم الجمعة بمداهمة منزل عائلتهما و قامت باحتجاز والدتهما و شقيقتهما ذات التوجهات المتشددة هي الاخرى.

حسن و حسين بوشيبة انقطعا عن الدراسة قبل بلوغ الباكالوريا بعد ان زاولا تعليمهما في المدرسة الاعدادية ابن رشد و المعهد الثانوي بتطاوين. وقد تفرغا في ما بعد الى  ممارسة بعض الانشطة المهنية غير المنتظمة مثل حضائر البناء و التجارة الموازية .

و حسب المعطيات التي استقتها العطوف من معارفهما في الجهة فانه لم تظهر عليهما علامات التشدد  الا في الثلاث سنوات الاخيرة .

و قالت مصادر خاصة بالعطوف ان حسن و حسين بوشيبة كانا من ضمن الشبان الذين تسللوا الى ليبيا قبل فترة و انهما عادا فيما بعد لتنفيذ مخططات ارهابية في تونس و ان مساهماتهما في عملية حافلة الامن الرئاسي تمثلت في جلب المتفجرات و الاسلحة من ليبيا و الوصول بها الى العاصمة .

و وضعت وزارة الداخلية  على ذمة المواطنين الأرقام التالية للابلاغ عنهم:
71.335.000
80.10.11.11 الرقم الأخضر
193 حرس
197 شرطة
أو الاتصال بأقرب وحدة أمنية أو عسكرية.
وتُعلم الوزارة أنّها خصّصت مكافأة مالية هامّة لكل من يدلي بمعلومات تقود إلى القبض على أي من المفتّش عنهم المذكورين.

 

الكاتب مدير الموقع

مدير الموقع

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: Content is protected !!