آخر الأخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / تطاوين : حركة الشّعب تعلن رفضها للاتفاق الحاصل مع الشركات البترولية

تطاوين : حركة الشّعب تعلن رفضها للاتفاق الحاصل مع الشركات البترولية

أعلنت حركة الشعب بتطاوين رفضها القطعي للاتفاقية التي تم توقيعها في العاصمة يوم 18 نوفمبر الفارط بين ممثلين عن المنظمات من الجهة و نوابها و بعض الشركات النفطية العالملة في صحراء الجهة.

و قال المكتب الجهوي للحركة في بيان تلقت العطوف نسخة منه ان محتوى الاتفاقية لا يرتقي الى تطلعات شباب الجهة الذي يعاني من البطالة و شددت على أن ما تقدمت به هذه الشركات و بتزكية من الاطراف المشاركة في امضاء هذه الاتفاقية التي وصفها البيان بأنه ” تفريطية ” فتاتا لا يمثل الا الجزء البسيط مما هي مطالبة بانجازه و المتمثل في تركيز فروع جهوية و المساهمة في انشاء مشاريع ذات طاقة تشغيلية كبيرة .

و قالت حركة الشعب بتطاوين ان ما جاء في الاتفاقية لا يتجاوز المصالح الضيقة لمن وصفتهم بالانتهازيين .

للتذكير كانت جلسة عمل بمقر المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية لمتابعة تقدم مشروغ غاز الجنوب  وتم  خلالها الاتفاق على تمكين أبناء الجهة من الأولوية في التشغيل وكذلك تمكين أصحاب المؤسسات أصلي الجهة من المشاركة في عروض الصفقات. اضافة الى العودة الى استخدام طريق كمبوت رمادة في تنقل الاعوان وعمال الشركات البترولية وتشكيل لجنة جهوية تتولى مراقبة سير الاشغال وشفافية طلب العروض.و شارك في الجلسة ممثلون من الجهة على راسهم النائبان الطيب المدني عن نداء تونس و جميلة الجويني عن النهضة اضافة الى ممثلين عن الاتحاد الجهوي للشغل و اتحاد الصناعة و التجارة و ممثلين عن عدد من الشركات البترولية .

error: Content is protected !!