بيان لحركة النهضة يُدين ما أسمته التهجم المتعمّد على الدول الصديقة

علقت حركة النهضة في بيان لها على ما اعتبرته “التصريحات والمواقف” التي تسيء لعلاقات تونس الخارجية عبر التهجم المتعمد على دول شقيقة وصديقة وتوجيه اتهامات مجانية لها بالوقوف وراء الجرائم الإرهابية في تونس.

ودعت حركة النهضة في بيانها الذي أصدرته أمس إلى:

– تغليب المصلحة الوطنية وتحري النزاهة والمهنية في بعض الأعمال الإعلامية بعيدا عن الاستفزاز المجاني لجيران تونس وأصدقائها وعدم التوظيف السياسي والإيديولوجي للجرائم الإرهابية بما قد يؤدي إلى توترات في علاقات بلادنا الخارجية

– تؤكد أن الخطر الإرهابي آفة دولية نواجهها بوحدتنا الوطنية كما نواجهها بالمزيد من الحلفاء والأصدقاء في محيطنا العربي والإسلامي والدولي

– تؤكد أن المستفيد من إثارة الشبهات المجانية وتوتير علاقاتنا الخارجية في معركتنا مع الإرهاب هو الإرهاب نفسه

– تدعو الحكومة والهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي والبصري (الهايكا)، إلى التدخل عند الإقتضاء لحماية المصالح العليا للبلاد ومنع بعض الإنحرافات التي لا علاقة لها بالحريات الإعلامية.

الكاتب مدير الموقع

مدير الموقع

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: Content is protected !!