بيان حول تعرض طاقم تلفزي الى اعتداء‎

img

تعرض مساء أمس الاربعاء 18 افريل فريق التلفزة التونسية المكلف بتغطية مباراة الدور النصف النهائي لكرة السلة بين فريقي النجم الساحلي والاتحاد الرياضي المنستيري أثناء مغادرتهم للقاعة المغطاة بسوسة إثر نهاية المباراة إلى إعتداء بالرشق بوابل من الحجارة من قبل عدد من جماهير النجم الرياضي الساحلي ،نتجت عنه إصابة بليغة على مستوى الوجه للتقني محمد على الحضري استوجبت نقله على الفور إلى قسم الإستعجالي بمستشفى سهلول كما تعرضت سيارة الإرسال التلفزي الى تهشيم بلورها. هذا وقد سارعت الادارة العامة للتلفزة التونسية بتكليف مدير الشؤون القانونية لرفع قضية عدلية ضد المعتدين على فريقها التلفزي.

وإذ تندد التلفزة التونسية بهذه الاعمال التخريبية وتعرب عن استنكارها الشديد من استمرار الاعتداءات المتكررة على طواقمها التلفزية أثناء تغطيتها للأنشطة الرياضية رغم تنبيهها في بياناتها السابقة بضرورة التزام الفرق المضيفة والسلط الأمنية بتوفير الحماية اللازمة والظروف الملائمة لآداء واجبهم المهني .

فإنها تجد نفسها اليوم مضطرة لعدم التنقل في المستقبل الى اي ملعب أو قاعة رياضية ما لم تتوفر الحماية الكاملة وذلك صونا لطواقمها التلفزية وحماية لتجهيزاتها التقنية التي هي ملك للمجموعة الوطنية. كما تعبر التلفزة التونسية عن استغرابها من احجام الهيئات المديرة للفرق الرياضية عن إصدار اي بيانات تستنكر ما حدث فيها لابناء التلفزة التونسية من إعلاميين وتقنيين.

الكاتب مدير الموقع

مدير الموقع

مواضيع متعلقة

اترك رداً