المكتب التنفيذي للنّداء : ما حصل في الحمامات اعتداء فاشي يتحمّل مسؤوليته حافظ السبسي ورضا بلحاج (فيديو)

أصدر الأحد 1 نوفمبر المكتب التنفيذي لنداء تونس بيانا على خلفية الفوضى والعنف والاعتداءات التى رافقت انعقاده بأحد النزل بالحمامات وتسبّبت في الغائه.
ووصف المكتب ما حصل بالاعتداء الفاشي من ميليشيات غريبة عن الحزب تذكّر بلجان حماية الثورة وذلك بايعاز من بعض قيادات الحركة وفق البيان الذي تلاه عضو المكتب التنفيذي عبد المجيد الصحرواي.
وحمّل المكتب مسؤولية ما حصل ويحصل صلب النّداء لنائب رئيس الحركة حافظ قائد السبسي ومستشار رئيس الجمهورية رضا بلحاج والموالين لهم مؤكّدا على ضرورة التمسّك بالهياكل الشرعية للحزب.

وفي ما يلي نص البيان:

هذا الهجوم والاعتداء الفاشي من طرف ميليشيات غريبة عن الحزب، هدفه الوحيد هو منع انعقاد هذا الاجتماع بإيعاز من بعض قياديي الحزب الذين قرروا السطو على هياكله والانقلاب عليه. وأمام هذا الوضع، فإن الأعضاء الموقعين اسفله، والذين أمكن لهم الدخول إلى مقر الاجتماع يعلنون للراي العام الوطني والحزبي ما يلي :

– ينددون بكل شدة بهذه التصرفات الفاشية التي تذكرنا بما حصل في جزيرة جربة في سنة 2013 من اعتداء على اجتماع حزب نداء تونس من طرف لجان حماية الثورة.

-يؤكدون على تمسكهم بالهياكل الشرعية للحزب وعلى أن الفاشية لن تمر مهما كان الثمن الذي وجب دفعه.

-يحملون مسؤولية ما يحصل من أعمال همجية واعتداء على الممتلكات والأشخاص للسيد حافظ قائد السبسي، نائب رئيس الحزب، والسيد رضا بالحاج عضو المكتب السياسي ومدير ديوان رئيس الجمهورية، وبالخصوص لبقية المسؤولي الحزب الموالين لهم.

-يساندون الهياكل الشرعية للحزب المتمثلة في رئيسه الممثل الوحيد والشرعي له والضامن لوحدته.

الكاتب مدير الموقع

مدير الموقع

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: Content is protected !!