آخر الأخبار
الرئيسية / صحة / الكركم يعوض ساعة من التمارين الرياضية. كيف؟
الكركم يعوض ساعة من التمارين الرياضية. كيف؟

الكركم يعوض ساعة من التمارين الرياضية. كيف؟

الكركم هو نوع من البهارات ذات اللون الذهبي وله العديد من الفوائد الصحية.

وأكدت دراسة أجريت في العام 2012 أن تناول القليل من الكركم يومياً يقلل مخاطر أمراض القلب بنسبة 50%، وبذلك يمكّنك من الحصول على نفس النتيجة لحماية القلب والأوعية الدموية بقدر ممارسة الرياضة.

هذه النظرية لا تعجب المدافعين عن الطب الحديث أو التقليديين، الذين يعتقدون أن لا شيء يمكن وضعه في نفس مستوى الرياضة البدنية لحماية القلب من النوبات أو المشاكل.

الكركم لتقوية القلب

من ناحية أخرى، لا ينبغي أيضاً حجب البحوث المختلفة التي تم إجرائها من قبل الزملاء من المنتقدين حول فوائد الكركم وقدرته على تقوية صحة القلب والأوعية الدموية.

وبحسب الدراسة إن صفار الكركم، بسبب مادة البوليفينول، هو السبب لتقوية وظيفة الأوعية الدموية وأكدت أن تأثيره مشابه لحصة من تمارين الإيروبكس.

وقد تم إجراء هذه الدراسة على نساء في سن انقطاع الطمث واللواتي تم ملاحظة زيادة وظيفة بطانة الأوعية الدموية لديهن.

لا يزال الجدل قائماً اليوم حول الفوائد العديدة للكركم، علماً أن الكركم يستخدم بشكل منتظم في الطهي الهندي والشرقي.

الكركم.. مضاد للالتهاب

لا يجب أن ننسى أن الكركم هو أيضاً عنصر مضاد للالتهابات وقادر على تخفيف جميع أنواع الالتهابات وإخفائها لفترة طويلة.

الكركم، بقدر الرياضة البدنية، هما طريقتان لحماية الجسم من المخاطر وسيكون استخدامهما معاً طريقة فعّالة مما لو تم تفضيل طريقة على الأخرى.

نصيحتنا لكِ بتناول الكركم بشكل منتظم بجرعات معتدلة ومعقولة، وفي الوقت نفسه ممارسة الرياضة بشكل منتظم أو ممارسة المشي بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام والتهاب المفاصل.

error: Content is protected !!