آخر الأخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / الجديد في حادثة اطلاق النار من قبل الجيش على شاب بتطاوين
الجديد في حادثة اطلاق النار من قبل الجيش على شاب بتطاوين

الجديد في حادثة اطلاق النار من قبل الجيش على شاب بتطاوين

أفاد الناطق الرسمى بإسم وزارة الدفاع الوطنى المقدم بلحسن الوسلاتي بأن التحريات ستثبت إذا ما كانت وحدات الجيش هى التى أطلقت النار على الشاب الذى أصيب بطلق نارى أثناء تجاوز الشريط العازل الفاصل بين تونس وليبيا من جهة تطاوين.

وأضاف الوسلاتى فى تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء أن وزارة الدفاع ستكشف عن كامل ملابسات الحادثة فى صورة أثبتت التحريات أن الطلق النارى الذى أصيب به الشاب كان مصدره احدى وحدات الجيش وليس جهة أخرى.

وأشار إلى أن وحدات الجيش المرابطة بالشريط العازل بين تونس وليبيا عادة ما تطلق النار فى الهواء على العربات التى لا تستجيب للإشارات والأوامر بالتوقف ومن ثمة اطلاق النار على عجلاتها في صورة عدم الإستجابة.

و كان شاب أصيل منطقة ”أوني” من معتمدة رمادة من ولاية تطاوين أصيب على مستوى القدم إثر إطلاق النار عليه بعد دخوله المنطقة العازلة مع مجموعة من الأشخاص على متن شاحنات تهريب باتجاه القطر الليبي.

error: Content is protected !!