اعترافات متشدّدين أوقفوا في بن قردان : هذه كانت أهداف

أفادت الديوانة التونسية في بلاغ بأن دورية تابعة لفرقة الحرس الديواني بمدنين ألقت القبض على ثلاثة متشددين يحملون الجنسية التونسية بمنطقة الكرارطة بالصحراء وهم يحاولون التسلل إلى التراب التونسي خلسة.

وبالتحري مع الموقوفين الثلاثة من قبل فرقة الأبحاث والتفتيش التابعة للحرس الوطني وفرقة الارشاد الحدودي للحرس الوطني ببن قردان ومصلحة التوقي من الارهاب للحرس الوطني بمدنين، أفاد احد الموقوفين المدعو “ن.ه” أنه تحول الى  القطر الليبي يوم 7/9/2015 بطريقة قانونية عن طريق معبر راس الجدير، ثم استقر بمعسكر تدريب بصبراتة بعد أن تم استقطابه من قبل احد الأئمة بالجهة والذي حثه على ما يسمى بالجهاد والالتحاق بإحدى الجماعات الارهابية بليبيا.

وأضاف “ن.ه” في اعترافاته أنه التقى العنصرين الذين أمسكا معه من بينهما أمير الخلية “م.ش” بعد التحاقه بالمعسكر المشار إليه، قائلا إنه تم تكليفهم ثلاثتهم بتنفيذ عملية انتحارية تستهدف ثكنتين للجيش الوطني ببنزرت وبن قردان بعد ان تم تزويدهم بسلاحي كلاشينكوف وبندقية من نوع رافال ورمانتين يدويتين و15 مخزن سلاح كلاشينكوف، إضافة إلى 4 أحزمة ناسفة ومواد متفجرة وصواعق كهربائية لاستعمالها في تفجير ثكنتي الجيش إلا أنه تم حجز الأسلحة من قبل قوات فجر ليبيا أثناء مرور الارهابيين الثلاثة بالطريق الرابطة بين منطقتي زوارة والرقدالين.

من جهته اعترف أمير الخلية “م.ش” أنه من منتسبي أنصار الشريعة الليبية وهو مختص في صناعة المتفجرات والتدريب عى استعمال جميع أنواع الأسلحة وقضى مدة سنة ونصف بمعسكر تدريب بمدينة سرت الليبية حيث تلقى جميع انواع التدريبات العسكرية، إلا انه غادرها اثر هيمنة تنظيم داعش عليها، مضيفا أنه ومرافقيه كانوا ينوون القيام بعملية انتحارية “انغماسية” في تونس.

الكاتب مدير الموقع

مدير الموقع

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: Content is protected !!